تمثل جائزة (مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية) إحدى المبادرات الأساسية التي أطلقها المجمع لخدمة اللغة العربية، وتعزيز حضورها، وتكريم المتميزين فيها.
      وتـأتي هذه الجائزة جزءا من سياق العمل التأسيسي المتكامل للمجمع، المنبثق من رؤية السعودية 2030؛ واهتمام القيادة السعودية بتعزيز الهوية، وبعث الأصالة، وإثراء الإنسان في جوانب شخصيته وفي مهاراته.
      وقد حرص المجمع على أن تشمل الجائزة مختلف الفروع الأساسية التي تشترك في ترسيخ الهوية اللغوية؛ حيث تشمل الجائزة الأفرادَ والمؤسساتِ العامة والخاصة، كما تتضمن أربعة فروع؛ في التعليم، وحوسبة العربية، والبحث العلمي، ونشر الوعي اللغوي. وقد استقر الرأي على هذه الفروع بعد دراسة قام بها المجمع لضمان تحقيق الجائزة لأهدافها، وقدرتها على التحفيز في أكثر الجوانب اتصالاً بمستقبل اللغة وتأثيراً فيها.
      وتهدف الجائزة -فضلًا عن تكريم المتميزين في خدمة اللغة العربية وتقدير جهودهم- إلى لفت الأنظار إلى عِظَم الدور الذي يؤديه هؤلاء في حفظ الهوية اللغوية، وترسيخ الثقافة العربية، وتعميق الولاء وتجويد التواصل بين أفراد المجتمع العربي، كما تهدف إلى تكثيف التنافس في المجالات المستهدَفة، وزيادة الاهتمام والعناية بها، وتقدير التخصصات المتصلة بها؛ لضمان مستقبلٍ زاهرٍ للغة العربية، وتأكيد صدارتها بين اللغات. وإطلاقُ هذه الجائزة التي تحمل اسم المجمع هو -لا ريب- تكريم لجميع المختصين المعنيين بخدمة اللغة العربية، وتأكيد لقيمة العمل الذي يؤدونه، والعلم الذي ينشرونه.
      ويَسعد القائمون على جائزة مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية بدعوة جميع المختصين والخبراء والمعنيين وذوي الجهود البارزة باللغة العربية على الصعيدين المحلي والعالمي أفرادًا ومؤسسات إلى الترشح والترشيح لنيل الجائزة وفق فروعها الأربعة، ضمن أُطر الجائزة وجدولها السنوي.

مواعيد الجائزة


20

مارس 2022

يبدأ الترشح للجائزة من خلال الموقع الالكتروني

20

يونيو 2022

تستمر عمليات الترشح على الموقع الإلكتروني إلى نهاية يوم 20 يونيو

12

نوفمبر 2022

سيقام حفل ختام الدورة الأولى من الجائزة

الجوائز


جائزة قدرها 200.000 (مئتا ألف ريال سعودي)
شهادة تكريم فاخرة
درع تكريمي تذكاري

فـــئات الجائزة


الأفراد الذين خدموا اللغة العربية وفروعها

وهم الباحثون والمؤلفون والكتاب والمتخصصون والمهتمون باللغة العربية ممن لديهم إنتاج فكري ملموس، ويخدم اللغة العربية ومتحدثيها محلياً ودولياً.

المؤسسات العامة والخاصة

ويشمل المؤسسات الحكومية والأهلية التي خدمت اللغة العربية،كمؤسسات التعليم العالي بمكوناتها المختلفة، والمنظمات ومراكز الدراسات المتخصصة، والهيئات الحكومية والخاصة التي قدمت خدماتها وأوليات أعمالها لخدمة اللغة العربية وفق منتجات ملموسة، ومشروعات وأعمال موثقة.

فـــروع الجائزة


تعليم اللغة العربية وتعلمها

حوسبة اللغة العربية وخدمتها بالتقنيات الحديثة

أبحاث اللغة العربية ودراساتها العلمية

نشر الوعي اللغوي وإبداع المبادرات المجتمعية اللغوية